|
Twitter
|
Facebook
|
Google+
|
VKontakte
|
LinkedIn
|
Viadeo
|
English
|
Français
|
Español
|
العربية
|
 
International Journal of Innovation and Applied Studies
ISSN: 2028-9324     CODEN: IJIABO     OCLC Number: 828807274     ZDB-ID: 2703985-7
 
 
Sunday 23 January 2022

About IJIAS

News

Submission

Downloads

Archives

Custom Search

Contact

Connect with IJIAS

  Now IJIAS is indexed in EBSCO, ResearchGate, ProQuest, Chemical Abstracts Service, Index Copernicus, IET Inspec Direct, Ulrichs Web, Google Scholar, CAS Abstracts, J-Gate, UDL Library, CiteSeerX, WorldCat, Scirus, Research Bible and getCited, etc.  
 
 
 

"Déjà vu" and "Jamais vu" Phenomena and Parallel Universes


[ الأكوان المتوازية و ظاهرتي ديجافو و جامي فو ]

Volume 8, Issue 2, September 2014, Pages 717–719

 "Déjà vu"  and "Jamais vu" Phenomena and Parallel Universes

Sarah Belmadani1 and Soufiane Haddout2

1 Department of Physics, Faculty of Science, Ibn Tofail University, B.P 242, Kénitra, Morocco
2 Department of Physics, Faculty of Science, Ibn Tofail University, B.P 242, Kénitra, Morocco

Original language: Arabic

Copyright © 2014 ISSR Journals. This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

Abstract


There are many phenomena that are still subject to controversy among scientists mainly physicians. In this article I tried a new explanation to the phenomenon "D

Author Keywords: The string theory, the eleventh dimension, the super gravity, the membrane theory, dopamine, neuron, time dilation, speed light.


Abstract: (arabic)


هنالك العديد من الظواهر التي لا زالت محل الجدل وموضع تساؤلات من قبل الفيزيائيين. خلال هذا المقال العلمي قدمت تفسيرا جديدا لظاهرة الديجافو انطلاقا من نظرية الغشاء التي جاءت عبر بحث علماء الفيزياء عن تحقيق حلم اينشتاين في ايجاد حل لمشكل الثقالة الكمية. واخترت أن أجمع ظاهرتي "ديجافو" و"جامي فو" تحت اسم علمي واحد لان كل واحدة منهما تمثل ظاهرة عكسية للأخرى، فبإيجاد تفسير علمي مبني على أسس صحيحة للظاهرة الأولى سنجد كنتيجة تفسيرا للظاهرة الثانية. ان هذا التفسير الذي وضعته على أساس نظرية الغشاء يعتمد كذلك على أسس في علم الخلايا العصبية و كان منوطا بي الرجوع الى مصادر هذا العلم لأن ظاهرة "جامي فو" هي في الحقيقة ترجمة الدماغ للأبعاد الإحدى عشر الموجودة، مثلما ندرك كذلك بواسطة الدماغ الأبعاد المكانية الثلاث و بعد الزمن. ان ظاهرة جامي فو التي نستشعر خلالها بالغرابة كلما مرت بنا هي نظرة الى الأكوان المتوازية يعيشها الانسان خلال لحظات وجيزة و بعدها تختفي تاركة وراءها عددا من التساؤلات والفرضيات، و هذا ما جعل البعض يصنفها ضمن ظواهر الباراسيكولوجي ، لكن ما يميز علم الفيزياء هو اعتماده على الأدلة العلمية و وضع الفرضيات واقتراح التجارب الممكنة للتأكد منها، و هذا ما يجعل نظرياته أقوى من التفسيرات الاخرى التي تكون في كثير من الأحيان خرافية و لا تعتمد على أسس حقيقية.

Author Keywords: نظرية الأوتار, البعد الحادي عشر, الجاذبية الفائقة, نظرية الغشاء, دوبامين, عصبون, الإبطاء الزمني, سرعة الضوء.


How to Cite this Article


Sarah Belmadani and Soufiane Haddout, “"Déjà vu" and "Jamais vu" Phenomena and Parallel Universes,” International Journal of Innovation and Applied Studies, vol. 8, no. 2, pp. 717–719, September 2014.